"

AIN TARIK ex.Guillaumet

 المعمرون بلدية عين طارق في أواخــر القرن التاسع عشر بالتحديد سنة 1880م وفي أوائل القرن (العشرين بعد تشييد بعض البيوت للمعمرين أطلق على هذا التجمع العمراني الصغير ( guillaumet ) اسم قيومي نسبة إلى رجل أعمال بفرنسا وقيل نسبة إلى بلدة في فرنسا واختار المعمرون هذا المكان لأنه يربط بين 3 عروش ( ماريوة-مكناسة-الشكالة) بعد زمن الإستقلال الوطني أي في سنة 1963 م انضمت الفروع الثلاث إلى الفرع الرئيسي قيومي وتغير اسمها وأصبحت تسمى بماريوة لكونها تقع قرب تراب ماريوة ثم تغير اسمها واصبحت تدعى عين الحمام نسبة إلى احد الأماكن القريبة من المركز البلدي تدعى عين الحمام أما الإسم الحقيقي الحالي للبلدية عين طارق سميت بهذا الإسم سنة 1972م تخليدا لأحد الشهداء الذي أمضى معظم حياته الحربية في ضواحي هذه البلدية و المسمى ( كرزاز عبد الحمن ) المولود في 1931 ببلدية بني ورسوس دائرة الرمشي ولاية تلمسان وسميت البلدية نسبة إلى اسمه الحربي ( سي طارق )ـ وقد استشهد سنة 19/05/1959 م جغرافيتها تقع بلدية عين طارق في الجنوب الشرقي لولاية غليزان وتبعد عنها بـ: 85 كم عبر الطريق الوطني رقم 04 ثم الولائي رقم 03 وتتقاطع معهمـــــــا بالتقريــــب بين خط 30/01 درجة شرقي خـــط غرينتش وبخـــــــط عرض 35/ 54 شمـــال خط الاستواء وهي بالنسبة إلى واد ارهيو تقع في القسم الأوسط منه على الجانب الأيمن من مجراه وتقع بين جبال جبل بوركبة و العرية في اتجاه الشرق وتقع في حوض يكاد يغلق من ثلاث جهات حيث نجد مرتفعات أولاد بورياح غربا وجبل العرية وجبل ملوية جنوبا أما الشمال فمسايرة لواد اهيو وكانت البلدية إلى غاية ديسمبر 1984 م تتربع على مساحة 32199.50 هكتـــار بموجب التقسيم الإداري الجديد أصبح صاري المفعـــول مـــن جــــانفي 1985 تقلصت المساحـــة إلى 17762.50 هكتار بعدما انبثقــت منـها ( حد الشكالة ) ويشغل مركز التجمع العمراني بالبلدية مساحـــة3377 هكتار والبلدية واقعة على إرتفاع 250 م عن سطح البحر

le commandant SI TARIK.héros de la guerre de libération nationale;chef de la zone 4 Wilaya 5.     SI TARIK est connu des maquisards comme étant l’homme du 2 octobre 1956. A l’époque, il était à la tête du bataillon SI TTARIK qui opérait dans la région d'AMMI MOUSSA AIN TARIKjusqu'aux monts du dahra,en passant par OUED RHIOU . Le 2 octobre 1956, ce bataillon tendit une embuscade à un long convoi militaire français dans les monts du djebelBOUROOKBA, embuscade qui s’était prolongée en une bataille qui avait duré plus d’une semaine, se déplaçant de lieu en lieu suite aux pilonnages incessants de l’aviation. Selon le quotidien Le Monde de l’époque, les soldats français ont eu à déplorer 37 morts et des dizaines de blessés.

<<
OUED RHIOU ex. INKERMANN vous remercie pour votre visite WebMaster Dr KRIM ARBI
وادي رهـيــــــــــــو تـــــــرحب بــكــــــــم

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×